الفرق بين فقدان الوزن وفقدان الدهون

Estimated read time 1 min read

هل فقدان الوزن وفقدان الدهون يشيران إلى المصطلح ذاته؟ ما هو الفرق بين المصطلحين؟ تابع المقال الآتي للتعرف على أهم المعلومات عن فقدان الوزن وفقدان الدهون.

ما هو الفرق بين فقدان الوزن وفقدان الدهون

فقدان الوزن وفقدان الدهون هما مصطلحان يُستخدمان غالبًا في السياق ذاته وغالباً ما يشيران إلى مستوى اللياقة البدنية لدى الشخص، على الرغم من تشابه المصطلحين إلى حدٍ كبير إلا أن كل منهما معنى مختلف، فيما يلي توضيح لكل منهما:

فقدان الوزن (Weight Loss):

يشير فقدان الوزن إلى الانخفاض الإجمالي في الوزن الكلي للجسم، وهو مؤشر على تغير في إجمالي كتلة الجسم. يمكن أن يكون فقدان الوزن نتيجة لفقدان الدهون، ولكنه قد يكون أيضًا نتيجة لفقدان الماء أو فقدان الكتلة العضلية لدى الشخص.

فقدان الدهون (Fat Loss):

يعبر عن الانخفاض في كمية الدهون الكلية في الجسم. يمكن للفقدان الصحي للدهون أن يحدث عند ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي. يعتبر فقدان الدهون أكثر أهمية من الناحية الصحية بالمقارنة مع فقدان الوزن الذي قد يتضمن فقدان الكتلة العضلية أو فقدان الماء.

نصائح عامة لخسارة الوزن على النحو الصحيح

فيما يلي بعض النصائح الهامة لخسارة الوزن على النحو الصحيح:

  • تجنب الحميات القاسية، عندما تخطط لفقدان الوزن عليك تجنب الحميات القاسية، احرص على اتباع حمية معتدلة تتراوح كمية الوزن المفقود خلالها بين 0.5 إلى 1 كيلوجرام أسبوعياً.
  • تبني عادات غذائية صحية، وذلك بتجنب الوجبات الجاهزة والغنية بالكربوهيدرات وتضمين كمية أكبر من الخضراوات والفواكه في النظام الغذائي الخاص بك.
  • الحفاظ على الكتلة العضلية، للحفاظ على الكتلة العضلية لديك لا بد أن تأخذ بعين الاعتبار أهمية ممارسة التمارين الرياضية ولمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومياً ولخمس أيام في الأسبوع على الأقل، تعد التمارين الهوائية هي الخيار الأنسب للحفاظ على الكتلة العضلية.

في بعض الحالات، قد يحدث فقدان الوزن بسبب فقدان الماء أو فقدان العضلات، وهو نوع من الفقدان غير صحي. لذلك، يُفضل التركيز على فقدان الدهون بدلاً من فقدان الوزن الكلي.

يجب على الأفراد الذين يسعون لتحسين صحتهم ولياقتهم البدنية أن يتبنوا أسلوب حياة صحي، يشمل ممارسة التمارين الرياضية على نحو منتظم وتناول الطعام الصحي لتحقيق فقدان الدهون بشكل صحي وفعّال، بمساعدة دكتور تغذية ستتمكن من تحقيق الغاية التي تطمح إليها.

 

More From Author